كيف اخلي ذكر زوجي يقوم

 كيف اخلي ذكر زوجي يقوم، كيف امص قضيب زوجي، كيف ادلك حق زوجي، كيف امتع قضيب زوجي، كيف ارضع قضيب زوجي، كيف امص حق زوجي، كيف امص لزوجي، كيف اداعب ذكر زوجي، كيف ادلك قضيب زوجي، كيف امص زوجي، كيف أقوم ذكر زوجي، كيف اثير قضيب زوجي، قضيب زوجي، كيف امتص قضيب زوجي، كيف امص عضو زوجي، كيف أمص قضيب زوجي، كيف امص قصيب زوجي، كيف امص قضيب، كيف امص زوجي، طعم حق زوجي.


مداعبة الزوجة لقضيب زوجها بيدها هي طريقة حميمة وفعالة لزيادة الإثارة وتعزيز الرابطة بينهما. يمكن تقسيم هذه العملية إلى مراحل، بدءًا من المداعبة فوق الملابس إلى الإمساك به ومداعبته مباشرة. إليك بعض التقنيات:


المداعبة فوق الملابس


بناء التوقع: ابدئي بلمسات خفيفة فوق الملابس في منطقة الأعضاء التناسلية. هذا يمكن أن يبني التوقع ويزيد من الإثارة.


زيادة الضغط تدريجيًا: زيدي من قوة الضغط تدريجيًا بيدك فوق الملابس، مع الحرص على مراقبة ردود فعل زوجك لضمان الراحة.


استخدام الحركات الدائرية: يمكن استخدام حركات دائرية بأطراف الأصابع لزيادة الإثارة.


الإمساك به بعد إخراجه من الملابس


فتح السحاب أو الأزرار برفق: بعد بناء ما يكفي من التوقع، يمكنك بلطف فتح سحاب بنطاله أو إخراج قضيبه من الملابس الداخلية.


الإمساك بثبات ولطف: بمجرد أن يكون قضيبه مكشوفًا، امسكي به بيدك بثبات ولطف. يمكنك استخدام قبضة خفيفة لا تضغط بشدة.


الحركات المتنوعة: يمكن استخدام حركات متنوعة مثل الحركة لأعلى ولأسفل، الدوران حول الرأس، وحركات تدليك خفيفة على الجذع.


استخدام اللعاب كمزلق: إذا كانت الحاجة تدعو، يمكن استخدام اللعاب كمزلق طبيعي لجعل الحركة أكثر سلاسة.


التركيز على ردود فعل الزوج: أثناء القيام بذلك، يجب الانتباه لردود فعل الزوج وتعديل السرعة والضغط وفقًا لذلك.


التواصل البصري والكلامي: المحافظة على التواصل البصري والتحدث بكلمات مشجعة أو مثيرة يمكن أن يزيد من الإثارة.


نقاط إضافية


الراحة والتقدير: تأكدي من أنك مرتاحة فيما تفعلينه وأظهري تقديرك للتواصل الجسدي.

الصبر والتجربة: كل رجل مختلف، لذا قد يستغرق الأمر بعض الوقت لمعرفة ما يفضله زوجك بالضبط.


فن استخدام اللسان في مص القضيب 


استخدام اللسان في إثارة قضيب الزوج هو جزء من المداعبة الفموية، وهي تقنية حميمة تساهم في زيادة الإثارة والتواصل الجنسي بين الشريكين. هنا بعض التقنيات التي يمكن استخدامها:


استكشاف باللسان


اللمسات اللطيفة: ابدئي بتمرير طرف لسانك بلطف على رأس القضيب، وهي منطقة حساسة جدًا.


الحركات الدائرية: استخدمي لسانك لرسم دوائر حول الرأس، مركزةً على الحافة السفلية التي غالبًا ما تكون حساسة جدًا.


التركيز على الرأس


لعق الرأس: بللي رأس القضيب بلسانك، مع التركيز على الفتحة التي تكون حساسة بشكل خاص.


التنويع في الحركات: جربي حركات مختلفة مع لسانك، مثل الضغط الخفيف، الرسم بأطراف اللسان، أو الحركات السريعة والبطيئة.


استخدام الفم بالكامل


التناوب بين اللسان والفم: بعد استخدام اللسان، يمكن تغطية رأس القضيب بالفم، مع الحفاظ على حركة اللسان.


خلق الشفط: برفق، يمكن خلق شعور بالشفط حول رأس القضيب، وهو ما يزيد من الإثارة.


اللعب باللسان على الجذع


تمرير اللسان على الجذع: استخدمي لسانك لتمريره على طول الجذع من القاعدة إلى الرأس والعكس.


التركيز على مناطق حساسة أخرى: يمكن للسان أن يستكشف المناطق الحساسة الأخرى حول القضيب، مثل الحواف والقاعدة.


نصائح إضافية


التواصل مع الزوج: انتبهي لردود فعل زوجك وتواصلي معه لمعرفة ما يحبه وما يثيره.

استخدام اليدين: بينما تستخدمين لسانك، يمكن ليديك أن تداعب الخصيتين أو تقدم دعمًا إضافيًا لقاعدة القضيب.


الفرق بين اللحس والمص للقضيب وأيهما أفضل 

اللحس والمص للقضيب هما تقنيتان مختلفتان يتم استخدامهما في المداعبة الفموية، وكل منهما له خصائصه وتأثيراته المميزة. الأفضلية بينهما تعتمد على التفضيلات الشخصية لكل من الشريكين. إليك شرحًا لكل تقنية:


اللحس

التقنية: اللحس يتضمن استخدام اللسان للمس وتحفيز القضيب. يمكن أن يشمل هذا اللمسات الخفيفة، الحركات الدائرية، والتمرير على طول القضيب.


التأثير: هذه التقنية تركز على تحفيز مناطق حساسة محددة، وغالبًا ما تكون أكثر رقة ولطفًا من المص. يمكن للحس أن يوفر تحفيزًا متنوعًا ومتغيرًا.


المص

التقنية: المص يعني إدخال القضيب في الفم واستخدام شفتين ولسان وأحيانًا الأسنان (بحذر شديد) لإعطاء الإحساس بالضغط والشفط.


التأثير: يوفر المص تحفيزًا أكثر شدة ومباشرة. يمكن أن يكون مركزًا بشكل خاص على رأس القضيب، ويوفر إحساسًا بالشفط والضغط الذي يمكن أن يكون ممتعًا للغاية.


أيهما أفضل؟

تفضيلات شخصية: الأفضلية بين اللحس والمص تعتمد على تفضيلات كل زوج. بعض الرجال قد يفضلون اللحس لكونه أكثر رقة وتنوعًا، بينما يفضل آخرون المص لشدته وتركيزه.


التواصل والتجربة: من المهم التواصل مع الشريك لفهم ما يفضله وما يجده ممتعًا. التجربة والاستكشاف المتبادل يمكن أن يكونا مفيدين في اكتشاف ما يعمل بشكل أفضل لكليكما.


التنويع: استخدام كلا التقنيتين يمكن أن يجدد الإثارة ويوفر تجربة جنسية غنية ومتنوعة. التبديل بين اللحس والمص يمكن أن يزيد من المتعة ويجلب تجربة أكثر شمولاً.



تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

افرك وردتها عذبها لا ترحمها

تحميل كتاب لذيذ كالسكر لجورية

غشاء بكارة اسئلة واجوبة

ماهو الجماع الإسترخائي؟ تعريف الجماع الإسترخائي، ومفهومه.

ماذا يحب الرجل في جسم المرأة

حركات تخلي تذويب الزوج نقطة ضعف الرجل في الفراش

كيف أسلم نفسي له في ليلة الدخلة؟