كيف اخلي زوجي يلحس لي

كيف اخلي زوجي يلحس لي، كيف أجذب زوجي للمنطقه الحساسة، كيف اخلي زوجي يلحس، كيف اخلي زوجي يلحسلي، كيف اجعل زوجي يلحس لي، كيف اجعل زوجي يلحس فرجي، كيف اخلي زوجي يلحسني، كيف اخلي زوجي يمصني، كيف اجعل زوجي يلعق مهبلي، كيف اخلي زوجي يمصني، زوجي يلحس لي، كيف اجعل زوجي يداعبني، ابي زوجي يلحس لي، زوجي واللحس، ابي زوجي يلحس لي، كيف اجعل زوجي يلحسني، كيف اجعل زوجي يلحس مهبلي، كيف اخلي زوجي يمص، 



عندما يتعلق الأمر بالعلاقات الحميمة، يعتبر الجنس الفموي جزءًا مهمًا من التجربة لكثير من الأزواج. بيد أن، قد تجد بعض النساء صعوبة في طلب ذلك من أزواجهن. هنا بعض النصائح لتشجيع زوجك على ممارسة الجنس الفموي بطريقة تحترم رغباتكما وحدودكما.


(1) فهم الرغبات المتبادلة


قبل كل شيء، من المهم أن تتحدثي مع زوجك حول رغباتك الجنسية بطريقة صادقة ومفتوحة. الحوار الصريح حول الجنس يمكن أن يقوي العلاقة ويزيد من الثقة المتبادلة. يمكنك بدء الحديث بتعبيرات مثل "أنا أستمتع حقًا عندما..." أو "لقد فكرت في تجربة...".


(2) خلق بيئة مريحة


الجو المريح يلعب دورًا هامًا في العلاقات الجنسية. يمكنك خلق بيئة محفزة من خلال الإضاءة الخافتة، الموسيقى الهادئة، أو حتى بعض الزيوت العطرية. هذه الأجواء يمكن أن تساعد على تخفيف التوتر وزيادة الراحة.


(3) تعليم بالمثال


أحيانًا، يمكن أن يكون التعلم بالمثال طريقة فعالة. يمكنك مشاركة مقالات أو فيديوهات تعليمية حول الجنس الفموي والتي تظهر كيف يمكن أن يكون ممتعًا ومرضيًا للطرفين.


(4) النظافة والرعاية


النظافة الشخصية تلعب دورًا حاسمًا في العلاقة الجنسية، وخاصة عندما يتعلق الأمر بالجنس الفموي. الحفاظ على نظافة المنطقة التناسلية وضمان أن رائحتها طبيعية يساهم في خلق بيئة مريحة ومحفزة لكلا الشريكين. إليك بعض النصائح:


1. الغسل اليومي: من المهم الاستحمام أو غسل المنطقة التناسلية يوميًا باستخدام صابون خفيف وماء دافئ. تجنبي استخدام الصابون المعطر أو المنتجات القوية التي يمكن أن تسبب تهيجًا.


2. تجفيف المنطقة جيدًا: بعد الغسل، تأكدي من تجفيف المنطقة جيدًا، حيث أن الرطوبة الزائدة يمكن أن تسهم في نمو البكتيريا.


3. اختيار الملابس الداخلية المناسبة: ارتداء الملابس الداخلية القطنية يساعد على تهوية المنطقة وامتصاص الرطوبة، مما يقلل من خطر العدوى.


4. تجنبي الملابس الضيقة جدًا: الملابس الداخلية الضيقة جدًا أو المصنوعة من أقمشة صناعية يمكن أن تحبس الرطوبة وتزيد من خطر العدوى.


5. الغسل قبل الجماع: إذا كانت هناك فرصة للغسل قبل الجماع، فإن ذلك يمكن أن يكون فكرة جيدة لضمان النظافة والانتعاش.


6. استخدام المناديل الرطبة: المناديل الرطبة المصممة خصيصًا للمنطقة التناسلية يمكن أن تكون حلاً سريعًا للتنظيف اللطيف قبل الجنس الفموي.


7. تجنبي العطور والرشاشات: يجب تجنب استخدام العطور أو الرشاشات في المنطقة التناسلية، حيث يمكن أن تسبب تهيجًا وتغير الرائحة الطبيعية.


8. النظام الغذائي والصحة العامة: النظام الغذائي والصحة العامة يمكن أن يؤثرا على رائحة الجسم. شرب الكثير من الماء وتناول الفواكه والخضروات يمكن أن يساعد في الحفاظ على توازن طبيعي.

الحرص على النظافة الشخصية مهم للغاية في الجنس الفموي. التأكد من النظافة يمكن أن يجعل التجربة أكثر راحة ومتعة لكلا الشريكين.


اقرئي أيضا: فن التعامل مع الزوج على السرير للمتزوجين فقط.


(5) استخدام التشجيع الإيجابي


عندما يقوم زوجك بشيء تستمتعين به، من المهم التعبير عن ذلك. التشجيع الإيجابي يمكن أن يكون حافزًا قويًا. يمكنك قول شيء مثل "أحب حقًا عندما تفعل ذلك..." أو "يشعر ذلك بالرائع".

يمكن للزوجة تجربة بعض التقنيات العملية والمبتكرة لتشجيع زوجها على ممارسة الجنس الفموي. هذه التقنيات يمكن أن تضيف عنصر المرح والإثارة إلى العلاقة الجنسية، مما يجعل التجربة ممتعة لكلا الطرفين.


(6) استخدام النكهات والأطعمة


استخدام الشوكولاتة: يمكن وضع بعض الشوكولاتة الذائبة على المنطقة الحساسة بشكل يثير الحواس. الشوكولاتة ليست فقط ممتعة للذوق، ولكنها تضيف أيضاً جانبًا مرحًا وغير تقليدي للمداعبة.


منكهات الفاكهة: استخدام كريمات أو جل مع نكهات الفواكه يمكن أن يكون مثيرًا. اختاري نكهات تفضلينها ويستمتع بها زوجك أيضاً.


العسل أو السيرب: لإضافة لمسة حلوة، يمكن استخدام العسل أو السيرب بكميات صغيرة. هذا يمكن أن يجعل اللحظة أكثر حسية وممتعة.


اقرئي أيضا: كيف اجعل زوجي يعشق فراشي والنوم معي؟


(7) تعيين "جوائز" محفزة


جوائز مثيرة للاهتمام: يمكنك تحديد "جوائز" محفزة لزوجك. على سبيل المثال، لكل مرة يمارس فيها الجنس الفموي، يحصل على مكافأة خاصة، مثل تدليك، أو تجربة جنسية جديدة يود تجربتها.


لعبة الدور: يمكن تحويل الجنس الفموي إلى لعبة دور، حيث تكونين "الملكة" التي تقدم "المكافآت" لـ "الفارس" الذي يرضيها.


(8) استخدام الألعاب الجنسية


ألعاب تحفيز البظر: استخدام ألعاب جنسية مثل محفزات البظر أثناء الجنس الفموي يمكن أن يزيد من المتعة ويجعل التجربة أكثر إثارة.


لعبة النرد أو الأوراق الجنسية: يمكن استخدام نرد أو أوراق لعب مع تحديات جنسية مختلفة، واحدة منها يمكن أن تكون الجنس الفموي.


(9) التجربة والإبداع


مغامرات في الأماكن والأوقات: تجربة الجنس الفموي في أماكن جديدة أو في أوقات مختلفة يمكن أن يضيف عنصر المفاجأة والإثارة.


تجربة مواقف جديدة: تجربة مواقف جديدة خلال الجنس الفموي يمكن أن تجدد الإثارة وتجعل الخبرة أكثر تميزًا.


اقرئي أيضا: حركات تخلي تذويب الزوج نقطة ضعف الرجل في الفراش.


(10) استخدام الصوت والتأوهات 


يمكن أن يكون وسيلة فعالة جدًا للتواصل غير اللفظي خلال العلاقة الجنسية، وخاصة في تشجيع الزوج على اللعق بطرق تزيد من المتعة والإثارة. إليك بعض الاقتراحات:


(11) التعبير الصوتي عن المتعة


التأوهات المتزايدة: تأوهاتك يمكن أن تصبح أكثر وضوحًا وشدة عندما يفعل زوجك شيئًا تستمتعين به. هذا يعطيه إشارة واضحة أنه يقوم بالأمر بالطريقة الصحيحة.


الهمسات التشجيعية: يمكنك همس كلمات تشجيعية أو إبداء الرضا أثناء العملية. على سبيل المثال، "هذا يشعر بالرائع" أو "أحب عندما تفعل ذلك".


(12) استخدام الأصوات لتوجيه الحركة

تغيير نبرة الصوت للإرشاد: يمكنك تغيير نبرة صوتك أو شدة التأوهات لإرشاد زوجك نحو الأماكن التي تشعرين فيها بمزيد من المتعة.


التنفس العميق أو التنهدات: التنفس العميق أو التنهدات يمكن أن تكون إشارات لزوجك بأنك تستمتعين باللحظة وتشجعينه على الاستمرار.


(13) استخدام الكلمات لتوجيه الحركة

الكلمات التوجيهية: يمكنك استخدام كلمات بسيطة مثل "هناك" أو "أسرع" أو "أبطأ" لتوجيهه نحو الطريقة التي تشعرين فيها بمزيد من المتعة.


التعبير عن الرغبة: يمكنك أيضًا التعبير عن رغبتك بطريقة صوتية، مثل قول "أريدك أن تلعق..." أو "يثيرني عندما تفعل...".


اقرئي أيضا: حركات تخلي زوجك ينجن عليك في الفراش.


(14) التفاعل الإيجابي

الثناء والتقدير: عبارات التقدير مثل "أحب ذلك كثيرًا" أو "أنت تجعلني أشعر بالرائع" يمكن أن تكون تشجيعًا كبيرًا لزوجك.


التفاعل الجسدي المتزامن: يمكن أن يكون التفاعل الجسدي، مثل لمس رأس زوجك أو الإمساك بيديه، مصاحبًا للأصوات والتأوهات، مما يزيد من الاتصال العاطفي والجسدي.


اختيار الملابس الداخلية والأزياء يمكن أن يلعب دورًا مهمًا في تشجيع الزوج على ممارسة الجنس الفموي. الملابس الداخلية التي تحتوي على فتحات مصممة بشكل استراتيجي يمكن أن تكون مثيرة للغاية وتزيد من الإثارة الجنسية. إليك بعض الاقتراحات:


(15) الملابس الداخلية بفتحات استراتيجية

البودي سوت بفتحة: بودي سوت يغطي الجسم بالكامل لكن مع وجود فتحة في منطقة الفرج يمكن أن يكون مثيرًا للغاية. هذا النوع من الملابس يوفر سهولة الوصول مع الحفاظ على عنصر الغموض والإثارة.


السراويل الداخلية بفتحات: هناك تصاميم للسراويل الداخلية تأتي مع فتحات في مناطق محددة تسمح بالوصول المباشر للفرج دون الحاجة إلى خلع الملابس.


(16) الملابس الداخلية المثيرة

الدانتيل والشفافية: الملابس الداخلية المصنوعة من الدانتيل أو ذات الأقمشة الشفافة تضيف إلى الإثارة البصرية وتشجع الزوج على الاستكشاف.


الأحزمة والتفاصيل الجريئة: الأحزمة أو الإكسسوارات التي تحيط بالمنطقة الحساسة يمكن أن تعمل كدلالات بصرية مثيرة للزوج.


(17) الأزياء المثيرة والأدوار

أزياء الدور الجنسي: لبس أزياء تعزز الأدوار الجنسية، مثل الخادمة أو المعلمة، مع وجود فتحات في الملابس في مناطق استراتيجية يمكن أن يضيف إلى المتعة والتشويق.


التنانير القصيرة أو الفساتين بدون سراويل داخلية: ارتداء تنورة قصيرة أو فستان بدون سراويل داخلية يمكن أن يكون مثيرًا جدًا ويشجع على الجنس الفموي.


(18) احترام الحدود


من الضروري احترام الحدود في أي علاقة جنسية. إذا شعر زوجك بعدم الراحة تجاه شيء ما، من المهم أن تحترمي ذلك وتجدي طرقًا بديلة لاستكشاف الرغبات المتبادلة.



المشاركات الشائعة من هذه المدونة

افرك وردتها عذبها لا ترحمها

تحميل كتاب لذيذ كالسكر لجورية

غشاء بكارة اسئلة واجوبة