علاج الرغبة الجنسية بالطب الصيني القديم

 إن نمط الحياة الصحية التي تبدأ من طعامك، وتنتهي بالتمارين الواجب عليكِ ممارستها سوف تجعل منظركِ صحيا، وتجعلكِ تشعرين بالتحسن وهذا الأمر سوف ينعكس إيجاباً على حياتكِ الجنسية أيضاً. فقد اظهرت الدراسات أن بعض الأطعمة أو المواد الغذائية المغذية تلعب دوراً في تعزيز الرغبة ودعم الحياة الجنسية الصحية، في الوقت نفسه؛ يمكن أن تلعب بعض الأطعمة دورًا فتاكاً في القضاء على مزاجكِ ورغبتكِ في ممارسة الجنس أيضاً.




الرابط الحساس بين الغذاء والرغبة الجنسية
وفقا للطب الصيني القديم
فإن انخفاض الرغبة الجنسية يرتبط بنظام عمل الكلى؛ و يشتمل هذا النظام على:
  1. الكليتين.
  2. الغدد الكظرية.
  3. المثانة.
ووفقًا لممارسي الطب الشرقي التقليدي فهذا النظام هو المسئول عن تخزين جوهرنا الذي يمثل مصدر الأنوثة والفحولة في الجسم؛ لذا بالنسبة لممارسي الطب الشرقي فهذا النظام يعتبر النظام الأكثر أهمية في الجسم فهم يؤمنون أن هذا النظام هو المتحكم الرئيسي في وظائف الجسم التالية:
  1. النمو.
  2. النضج.
  3. الفعالية الجنسية.
  4. الخصوبة والشيخوخة.
وعلى ضوء ذلك؛ فإن الطب الصيني القديم يرشدنا أن تناول الأطعمة التي تدعم وظائف الكلى يمكن أن تساعد في استعادة النشاط الجنسي أيضًا؛ لذا دعينا نستعرض معاً سبعة أنواع من الأطعمة التي يمكن أن تساعد في دعم وظيفة الكلى الصحية، وكذلك لنتعرف على قائمة بالأطعمة التي تعتبر أطعمة "مثيرة للشهوة الجنسية".



أطعمة مثيرة للشهوة الجنسية:

1- خضار البحر:

يقال أن خضار البحر تعزز من طاقة الكلى لأنها غنية بالفيتامينات والمعادن مثل الكالسيوم والحديد واليود، كما أنها تتمتع بخصائص التوازن والتطهير التي يمكن أن تستفيد منها الكلى.

لذا عند طهي الفاصولياء، الأرز أو حتى الشوفان جربي إضافة بعض الكومبو، كما يمكنكِ أيضاً جعل عشبة الوكامي، سلطة الجزر، أو عشبة الدلسي على قائمة التوابل المستخدمة لطعامك.

2- فاصوليا الأزوكي:

موطنها الاصلي في الصين حيث يقول عنها الطب المحلي؛ أنها مفيدة جدا لتقوية الأجهزة التناسلية بالإضافة إلى الكلى والمثانة؛ فهذه الفاصوليا لها تأثير مدر للبول، مما يساعد الجسم على التخلص من السموم، والتخلص من حمض اليوريك، والمساعدة على التخلص من مشاكل الكلى.

كما إن تناول القليل منها كنصف كأس أسبوعيا سوف يساعدكِ على جني الفوائد الصحة التي تريدين ؛ خاصة إذا كنتِ تعانين من مشاكل متعلقة بالكلى.

3- التوت البري:


تم استخدام التوت البري في مكافحة المرض والعدوى لمئات السنين، بما في ذلك مشاكل المثانة والكلى؛ فهذه الكرات الصغيرة غنية بفيتامين سي ومضادات الاكسدة مثل مستخلص بذور العنب والبوليفينول، كما أنها تحتوي على مركبات الفلافونويد التي تستهدف البكتيريا التي تلتصق بالجهاز البولي؛ حيث تعمل على إضعاف هذه البكتريا واخراجها مع البول بدلا من انتشارها داخل الجسم مسببة العدوى والإلتهابات.

وليكن هدفكِ مزج وإحتساء كوبين إلى أربعة أكواب يوميا سعة 8 أونصات من عصير التوت البري الغير محلى والعضوي مع ثمانية أكواب من الماء.
التوابل:

لها مفعول خاص وجذاب على الحياة الجنسية، وتعمل على توسيع الأوعية الدموية وتنشيط الأداء الجنسي، ورفع مستوى اللذة الجنسية لكل من الرجل والمرأة.

الزنجبيل:

يفيد في رفع معدل النشوة الجنسية، وكذلك له مفعول مضاد للأكسدة، كما أنه يوسع الأوعية الدموية فتزداد كمية الدم في الأعضاء الجنسية مما ينشط الرغبة الجنسية، وكذلك يدعم صحة الرجل والمرأة على السواء مما يساعد على أداء جنسي أفضل.
4- الطحالب الدقيقة:

تم العثور على الطحالب الدقيقة مثل السبيرولينا والطحالب الزرقاء والشلوريلا وإثبات فعاليتها في الحد من سموم الكلى؛ إن ما تزودكِ به هذه الأطعمة المغذية يمكن أن يساعد على تنقية الدم وتطهير أنظمة الجسد، بالإضافة إلى موازنة مستوى درجة الحموضة في الجسم.
فتخليص الجسم من السموم غير الضرورية يمكن أن يساعد في تقوية الكلى، وبما أن هذه الطحالب الدقيقة لديها هذه القدرات القوية على إزالة السموم، ويجب استخدامها أولاً بجرعات منخفضة جدًا وتزداد تدريجيًا حتى تصل إلى المستوى المسموح به.

5- المحار:

يقال أن المحار لديه القدرة على تخليص الجسم من الحرارة التي تأتي من نقص وظائف الترطيب والتبريد، والتي بدورها يمكن أن تؤثر وتضعف الكلى، ووفقاً للطب الصيني التقليدي؛ فإن الماء العذب الذي يدخل بتركيب المحار لديه القدرة على تغذية الكلى.

6- خوخ الأومبوشي:

هو مخلل الخوخ اليابانية المعروف بخصائصه الطبية حيث يمتاز بقوة الحموضة التي لها تأثير عكسي على الجسم؛ فهي تقلل من حموضة الجسم وتزيد من تأثيره القلوي، ومن المعروف أيضاً أن من فوائده الحد من الإجهاد، وتحفيز الهضم وتعزيز خاصية التخلص من السموم لذلك يساعد البرقوق الياباني على تنقية الكلى ويعمل على تقويتها، كما يمكن أن يؤكل هذه البرقوق الحامض مع أطباق الأرز بإضافته كبهارات.

7- مرق العظام المعد في المنزل:

مرق العظام كثيراً ما يستخدم في الطب الصيني لتقوية وظائف الكلى، ويمكن لإعداد هذا المرق استخدام عظام الطيور او الأسماك وكذلك عظام البقر؛ ببساطة اضيفي العظام إلى الماء واجعليها تغلي لعدة ساعات مع إضافة الأعشاب أو الخضروات التي تفضلين. وكلما طالت مدة غليان العظام كلما زاد تفككها، مما يساعد على تحرير كافة العناصر الغذائية والمعادن المتوفرة في تكوين العظام، كما يمكنكِ تناوله كوجبة خفيفة أو استخدامه لتحضير الأرز، الفاصوليا، الحساء أو طاجن اللحوم، كما يمكنكِ أيضا تجميد مرق العظام لإستخدامه لاحقا.

البصل:

إن البصل من النباتات التي تحقق معجزات على مستوى الصحة الجنسية؛ لأنه غني بمصادر الكبريت ( مثل الأليسين الذي يوجد في الثوم أيضاً).

سيلاحظ الأشخاص الذين سيبدأون بتناول البصل بانتظام أن التناغم الذي يحدث عند نشاطهم الجنسي مختلف عما كان عليه من قبل.

الفانيليا:



نالت هذه الشجرة شهرة واسعة في الحضارات القديمة، ولها مفعول يشبه اللغز المحير ولكنه حقيقة!..، وقد كانوا يستخدمونها لعلاج العجز الجنسي.
والآن إليكِ لائحة متنوعة بأنواع الأطعمة التي يمكن أن تضيف بعض الروعة أو تسرقها من حياتك الجنسية:


الأطعمة الفعالة في تعزيز الشهوة الجنسية:

1- المحار:
يعتبر المحار من المأكولات البحرية وقد عُرف بأسم دواء الحب لما له من فوائد كثيرة؛ فالشخصيات المشهورة قديما مثل كليوباترا وكازانوفا قد اشتركا في حبهم للمحار وتقول الأسطورة أن كازانوفا كان يتناول العشرات من المحار يومياَ.

كما أن الأبحاث في الوقت الحالي أثبتت بأن تناول المحار سوف يحسن من مستويات هرمون الدوبامين (وهو يُعد المسؤل الأول عن المتعة ) الذي بدوره سوف يعزز ويزيد الرغبة الجنسية عند كلٍ من الرجال والنساء.

ونظراً لإحتواء المحار على نسبة عالية من الزنك؛ فهذا يجعل منه مصدراً حيوياً لتعزيز إنتاج هرمون التستستيرون، وأيضاً يساعد في الحفاظ على صحة الحيوانات المنوية.

2- الفراولة:



تعتبر الفراولة فاكهة غنية جدا بمضادات الأكسدة التي تفيد القلب والشرايين؛ فعندما تعمل الدورة الدموية بشكل جيد في جسد الرجل أو المرأة يصبح أدائهم الجنسي قوياً؛ لذا ينصح بتناول فاكهه الفروالة لأنها مفيدة في تحسين سير الدورة الدموية في الجسد.

كما أن الفراولة تحتوي على نسبة عالية من فيتامين سي الذي يعتبر من الفيتامينات الهامة المضادة للأكسدة، بحيث يحارب الشيخوخة ويحافظ على نضارة البشرة، كما أنه يساهم في زيادة إنتاج الحيوانات المنوية عند الرجل.

وينصح بتغميس الفراولة أو التوت في الشوكولا السوداء لأنها تحتوي على مركبات تنشط الرغبة الجنسية.
الحمص:


اشتهر الحمص قديماً كواحد من المنشطات للجنس، وكذلك اشتهر بأنه يزيد من الرغبة الجنسية؛ فتصبح قوة الرجل كقوة الحصان، ويؤكد أحد الباحثين أن حفنة من الحمص المطبوخ بالبخار بعد قضاء ليلة من الأعمال المتعبة ستفعل مفعولها الخارق للرجل كما تفعل للمرأة أيضاً!

الجرجير:

يفيد الجرجير في معالجة البرود الجنسي عند المرأة، ويعمل على زيادة معدل الشهوة الجنسية لديها، ويزيد من أنوثتها بشكل ملحوظ، وكذلك هو غني بالفيتامينات والأملاح المعدنية اللازمة لتقوية الصحة العامة، وتزويد الجسم بالطاقة اللازمة للأنشطة اليومية عامة، والنشاط الجنسي على وجه الخصوص.

السمسم:

نبات رائع وفعال في الحياة الجنسية، ومفيد جداً في إنتاج هرمون التستستيرون، وفي مضاعفة إنتاج الحيوانات المنوية عند من يعانون من نقصها.
وقد يكون مطبخكِ غنياً بالأغذية المفيدة للجنس غير تلك التي ذكرناها مثلاً: التين، والكروم، وغيرها...
ولكن أيضاً عليكِ معرفة الأشياء التي تكبح الرغبة الجنسية مثل: عرق السوس، والخس، وغيرها.
3- الأفوكادو:

تعتبر من الفواكه الغنية بفيتامين e؛ والتي تحتوي على خصائص مضادة للأكسدة، وتحتوي على البوتاسيوم، وفيتامين b6 الذي يمنع أو يؤخر مرض القلب؛ لأنه يساعد على تعزيز تدفق وضخ الدم بشكل أفضل.
فهذه الفاكهة تعتبر من المصادر الطبيعية التي تساعد على تقوية عضلات القلب لأنها تحتوي على دهون أحادية غير مشبعة؛ لذا فإن أي شيء يساعدكِ في المحافظة على صحة قلبك يمكن أن يلعب دورًا حاسمًا في جعل حياتك الجنسية أكثر صحة وقوة؛ فالرجال المصابون بأمراض القلب دائماً يعانون من ضعف الإنتصاب وضعف الأداء الجنسي.

4- اللوز:

يحتوي على الزنك والسيلينيوم وفيتامين e، وهي عبارة عن فيتامينات ومعادن مهمة للحفاظ على الصحة الجنسية والخصوبة، حيث أن فيتامين السيلينيوم يساعد في علاج مشاكل العقم، وقد يساعد في الحفاظ على صحة القلب.أما الزنك هو معدن يساعد على إنتاج هرمونات التستستيرون ويمكن أن يعزز الرغبة الجنسية، كما إن إحتواء اللوز على الأحماض الدهنية أوميغا3 سوف تساعدكِ على تحسين وزيادة شهوتكِ الجنسية لأنها تعمل على ضخ الدم للأعضاء التناسلية.

5- البطاطس الحلوة:

تعتبر غنية بالبوتاسيوم الذي يساعد على مكافحة ارتفاع ضغط الدم؛ لأن ارتفاع ضغط الدم يعتبر مؤشرا لمرض ضعف الإنتصاب، كما أنها غنية بالبيتا كاروتين وتزود الجسم أيضا بفيتامين (أ)، حيث هناك آراء متناقضة تفيد بأن البطاط الحلوة مفيده للأشخاص الذين يعانون من العقم.

6- بذور السمسم:
يُعتقد بأن الزنك مفيد جداً للصحة الجنسية، ويمكن أن يساعد في إنتاج هرمون التستستيرون، وزيادة الحيوانات المنوية لدى الرجل.

المصدر الأول للزنك هو المحار ولكن كم عدد المرات التي تتناولين فيها المحار؟!

لذا لا تقلقي فمصدركِ الثاني والأسهل للحصول على فيتامين الزنك يعتبر بذور السمسم، حيث يمكنكِ مزجها في الجرانولا(طعام يتناول في الأفطار أو كوجبة خفيفة ويتكون من حبوب الشوفان المسحوقة والمكسرات والعسل)، أو رشها على بعض الأطباق المفضلة لديكِ كما تحتوي بعض حبوب الإفطار على الزنك، مثل رقائق القمح الكاملة.

7- البطيخ:

لقد أطلق بعض الخبراء على البطيخ لقب (الفياجرا الجديدة)؛ فهذه الفاكهة الصيفية الشعبية تحتوي على سعرات حرارية منخفضة، لكنها تعمل بشكل فعال في زيادة الشهوة الجنسية لديكِ.
فالعناصر الموجوده في البطيخ مثل الليكوبين والسيترولين والبيتا كاروتين سوف تساعد على استرخاء الأوعية الدموية؛ مما يوفر تحسينًا طبيعيًا لتسريع وتحفيز الدافع الجنسي.

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

افرك وردتها عذبها لا ترحمها

تحميل كتاب لذيذ كالسكر لجورية

غشاء بكارة اسئلة واجوبة