حركات تخلي زوجك يدوخ

 حركات تخلي زوجك يدوخ، خلي زوجك يدوخ ولا يشوف غيرك بهذه الحركات، حركات تخلي زوجك دايخ عليكي 24 ساعة، حركات تجعل زوجك يعشقك، حركات تخلي زوجك ينجن عليك.


هل تتجاهلين أنت وزوجك اللعب والمداعبات قبل ممارسة الجنس؟ تعرف على كيفية إضافته مرة أخرى إلى روتينك حتى تتمكن من تعزيز الروابط داخل وخارج غرفة النوم. الأزواج الذين يتخطون باستمرار المداعبة يفوتون طريقة رائعة للحصول على الدفء العاطفي والبدني من أجل المرح. 


المداعبة أمر بالغ الأهمية لممارسة الجنس الجيد. إنها ليست مجرد حكاية زوجات عجائز أن المداعبة أمر يجب على الناس قضاء المزيد من الوقت في القيام به. تابع القراءة لاكتشاف الفوائد الجسدية والعاطفية للمداعبة، بالإضافة إلى كيفية دمج المزيد منها في روتينك الجنسي.


فوائد المداعبة


1. يمكن أن يساعد فعل أي شيء مثيرًا جنسيًا المرأة على التزليق، والذي بدوره قد يساعد الرجل في الانتصاب والحفاظ عليه. عندما يواجه الرجل صعوبة في بلوغ الذروة، فقد يجد الأمر أسهل إذا شارك هو وشريكته في المداعبة قبل ممارسة الجنس. بالنسبة للنساء، يمكن للمداعبة أن تجعل الجنس أكثر متعة. 


2. عندما ينتفخ جسم المرأة، تسحب عضلات المهبل الرحم لأعلى قليلاً، مما يوفر مساحة أكبر في المهبل. هذه العملية، التي تسمى الخيمة المهبلية، تخلق مساحة أكبر، مما يجعل الجنس أكثر متعة. "إذا لم يحدث هذا، فقد يكون الجنس غير مريح للمرأة.


3. يمكن أن تساعد المداعبة أيضًا الزوجين على الشعور بأنهما أقرب وأكثر حميمية ، الأمر الذي قد يؤدي في النهاية إلى شعور كلا الشريكين بمزيد من الإثارة ، كما يقول هيربنيك. تقول إن المداعبة تعني حقًا "بناء علاقة عاطفية وإثارة بعض الإثارة".


كيفية التواصل حول المداعبة


لا يمكنك معرفة ما يحبه شريكك ويريده أثناء المداعبة إذا لم تتحدثا عن ذلك. لا يقضي الناس وقتًا كافيًا في التحدث مع بعضهم البعض فقط عندما لا يمارسون الجنس. لذا اطرح على شريكك أسئلة حول كيف يريد أن يتم لمسه، ومداعبته، وتقبيله، ومداعبته - لكن تحدث عنه خارج غرفة النوم.


في حين أنه من المفيد الحصول على معلومات حول كيف يريد شريكك أن يتم لمسه في الوقت الحالي، فمن الأسهل إجراء هذه المحادثات عندما لا تكون على وشك ممارسة الجنس.


لا توجد طريقة جيدة أو سيئة للمداعبة، ولا يتعين عليك قضاء ساعات في الحضن والتمسيد والتقبيل قبل أن تتمكن من ممارسة الجنس. قد يكون كل ما تحتاجه هو بضع دقائق من المداعبة.


استهدف 10 دقائق على الأقل لمنح جسمك وقتًا كافيًا للاحماء". وتلاحظ أن المهم هو "التركيز على التقبيل والتمسيد على المعدة والفخذين والثديين قبل التحرك نحو الأعضاء التناسلية".


لتحفيز عقلك وجسديكما على ممارسة الجنس، جربا هذه الطرق لدمج المداعبة في روتينكما:

1. العبا لعبة. ضعا في اعتباركما شراء ألعاب جنسية تقدم نصائح وقواعد حول ما يجب فعله تجاه بعضكما البعض.

2. الحديث الجنسي. قل ما تشعران به، وما الذي تريد أن يفعله شريكك، وماذا تفكر.

3. اقترب. جرب طرقًا مختلفة للمس بعضكما البعض مع الاستمرار، مثل الرقص أو الاستحمام معًا.

4. استخدام الزيوت والمنتجات المنكهة. قم بتدليك الظهر أو القدم أو الجسم بالكامل باستخدام زيت أو غسول. صب الشوكولاتة أو الكريمة المخفوقة أو غيرها من الأطعمة اللذيذة على بشرة شريكك ، وخذ وقتك في تناولها.

5. تلمس بعضها البعض. عانق وجه شريكتك، مرر أصابعك من خلال الشعر، ودغدغ بلطف باطن الذراعين والمعدة والفخذين. افركا بعضكما البعض أو دغدغة برفق - أيًا كان ما يشعركما بالرضا.


إليك 10 أفكار إضافية لتحفيز عقلكما وجسديكما على ممارسة الجنس ودمج المداعبة في روتينكما:


المساج بالشموع الدافئة:

قوما بتجربة المساج باستخدام شموع معطرة ودافئة. دمج الروائح الجميلة مع لمسات الشموع يمكن أن يكون تجربة ممتعة ومثيرة.


استكشاف الأماكن الحساسة:

خصصا وقتًا لاستكشاف مناطق حساسة جديدة على جسم بعضكما البعض برفق وبدون عجل.


تجربة الحوار الساخن:

امتحنا مهارات الحديث الجنسي بفتح النقاش حول الأفكار والرغبات الجنسية بشكل صريح وجريء.


الاستمتاع بمشاهدة أفلام إباحية معًا:

اختارا فيلمًا إباحيًا يثير تفاعلكما وشاهداه معًا، مما يمكن أن يثير الحوار والرغبة.


تجربة اللعب الدورية:

اختارا اللعب الدوري أو الأدوات الجنسية المشتركة لاستكشاف أوجه جديدة في اللذة.


رحلة ليلية غير تقليدية:

اختارا مكانًا غير تقليديًا لقضاء ليلة، سواء كان ذلك في منزل مهجور أو في مكان طبيعي مذهل.


لعب الأدوار:

اختارا شخصياتًا مختلفة وقوما بلعب الأدوار لتغيير ديناميكياتكما وإضافة نكهة جديدة.


استكشاف الألعاب الجنسية المتقدمة:

ابحثا عن ألعاب جنسية متقدمة مثل الحزام الذكري أو الزلاجات لتجربة مختلفة.


اختبار مواقف جديدة:

استكشفا مواقف جنسية جديدة واستخدما الوسائد أو الأثاث لتحسين الراحة والإثارة.


تجربة السرير الدوار:

احصلا على سرير دوار أو أدوات دوارة لتجربة حركات جنسية مثيرة.


تذكرا دائمًا أن الرؤية المشتركة والاحترام المتبادل هما الأساس في تجربة الجنس الناجحة والممتعة. اكتشفا ما يجعلكما سعيدين ومليئين بالرغبة.




تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

افرك وردتها عذبها لا ترحمها

تحميل كتاب لذيذ كالسكر لجورية

غشاء بكارة اسئلة واجوبة

ماهو الجماع الإسترخائي؟ تعريف الجماع الإسترخائي، ومفهومه.

ماذا يحب الرجل في جسم المرأة

حركات تخلي تذويب الزوج نقطة ضعف الرجل في الفراش

كيف أسلم نفسي له في ليلة الدخلة؟